عائدة الكرمي.. لاجئة سورية في اليونان عمرها 115 عامًا

AIDA_SYRIA_GREECE_LESPOS.jpg

المعمرة السورية عائدة الكرمي (CNN)

تبلغ السورية عائدة الكرمي 115 عامًا من العمر، إلا أن عمرها لم يمنعها من أن تخوض تجربة الوصول إلى اليونان للسفر إلى ألمانيا ولقاء عائلتها مجددًا بعد سنوات من الفراق.

نشرت شبكة “CNN” الأمريكية ظهر اليوم، الجمعة 14 تشرين الأول، تقريرًا مصورًا عن الكرمي والعائلة التي تسافر معها، وترى الشبكة أن عائدة “قد تكون جدة شخص ما، لكنها ليست جدة عادية فقصتها رائعة”.

انتظرت الكرمي والعائلة في ميناء ليسبوس قبل دخولها إلى أثينا، وتقول لـ “CNN” إنها متعبة، رغم أن العائلة اهتمت بها في رحلة طويلة وشاقة من سوريا إلى اليونان، وفق تعبيرها.

أحمد، رب العائلة، يقول إنه حمل الكرمي على ظهره مئات الكيلومترات، وهو ما تؤكده الجدة المعمرة، التي عاصرت الحربين العالميتين الأولى والثانية، وعشرات الحوادث العالمية.

وتقول الكرمي إن السفر كان متعبًا جدًا بالنسبة لها ولأحمد، متسائلة “أنا لا أستطيع المشي، فإن لم يفعلها هو من سيفعلها؟”.

تقطن عائلة العجوز في ألمانيا منذ خمس سنوات، وتضيف إنها رفضت المغادرة معهم في تلك الفترة، مردفةً “أحلم برؤية أبنائي مرة أخرى”، بينما تقول الشرطة إن أوراقهم غير مكتملة وليس بإمكانهم الذهاب إلى أثينا.

وتظهر إحدى لقطات التسجيل المصور حديث أحمد وهو يصرخ “بعنا كل ما نملك لنحصل على الأمان، ماذا سنفعل الآن”، بينما سُمح للعائلة والكرمي بالدخول إلى أثينا قبل أيام، وهم يحاولون معرفة خطوتهم المقبلة.

ويحاول المئات من السوريين وغيرهم السفر إلى اليونان ومنها إلى الدول الأوروبية، رغم إغلاق طريق البلقان الأمر الذي قلل من عددهم، إلا أنه لم ينه محاولات منذ خمس سنوات نجح بعضها وما تزال أخرى مستمرة حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top