“فيلق الشام” يعلن قتل ضباطٍ روس وإيرانيين في مدينة حماة

wetygedfwtt.jpg

تعبيرية: أضرار مادية جراء تفجير ضرب مبنى حزب "البعث" وسط حماة - 3 تشرين الأول (فيس بوك)

أعلن فصيل “فيلق الشام” استهداف موكب داخل مدينة حماة اليوم، الجمعة 14 تشرين الأول، ما أدى إلى قتل ضباط روس وإيرانيين.

وذكر الفصيل عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي قبل قليل مقتل عددٍ، من كبار ضباط الأسد وضباط روس وإيرانيين، مع عدد من المترجمين في المدينة دون ذكر تفاصيل أخرى.

ومن بين القتلى ستة  ضباط روس أحدهم برتبة فريق، وعدد من الحراس والضباط الإيرانيين والسوريين، وفق الفيلق.

وأوضح “فيلق الشام” أن الاستهداف “جاء بعد عملية أمنية في صفوفهم”، إلا أنه لم يحدد مكانها حتى ساعة إعداد التقرير.

عنب بلدي تواصلت مع مصدر مقرب من “فيلق الشام” (رفض كشف اسمه)، وأكد صحة الإعلان، مشيرًا إلى أن التفاصيل ستنشر عقب الاطمئنان على منفذ العملية.

وقتل جندي وأصيب آخرون مطلع تشرين الأول الجاري، إثر تفجير هز مدينة حماة، ناجم عن شخص فجر نفسه بحزام ناسف أمام مبنى حزب “البعث” وسط المدينة.

وتخضع مدينة حماة لسيطرة النظام السوري بشكل كامل، وتحاول فصائل المعارضة الاقتراب من أبوابها ودخولها، في عمليات عسكرية واسعة يشهدها ريفها الشمالي.

وشهدت المدينة حوادث اغتيال وتصفية خلال السنوات الماضية، أبرزها مقتل محافظها أنس عبد الرزاق الناعم 25 آب 2013، إثر انفجار سيارة مفخخة في حي الجراجمة داخل المدينة.

تابعنا على تويتر


Top