رسام برتغالي يعيد تشكيل لوحة بيكاسو بشخصياتٍ تقتل حلب

syria_ww.jpg

اللوحة التي عدلها الرسام مستوحاة من لوحة بيكاسو (إنترنت)

أعاد رسام الكاريكاتير البرتغالي، فاسكو غارغالو، رسم لوحة بيكاسو “غرنيكا” المتعلقة بوحشية الحرب، لتصبح متعلّقة بمدينة حلب.

الرسام أدرج وجوه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس النظام السوري، بشار الأسد، في كابوس “غرنيكا”، كما حول الحصان في لوحة بيكاسو ليصبح رمزًا للولايات المتحدة الأمريكية، ورئيسها أوباما، بحسب مارصدته عنب بلدي عبر صفحته في “فيس بوك”.

واستوحى الرسام الفكرة من المعاناة التي تتعرض لها مدينة حلب ومعاناة المدنيين فيها، ومن لوحة بيكاسو التي مثلت قصف “غرنيكا”، حيث قامت طائرت حربية ألمانية وإيطالية مساندة لقوات القوميين الإسبان، بقصف المدينة بغرض الترويع خلال الحرب الأهلية الإسبانية.

لوحة "غرنيكا" الأصلية

لوحة “غرنيكا” الأصلية

 

وتعرض غرنيكا مأساة الحرب والمعاناة التي تسببها للأفراد، وقد صارت معلمًا أثريًا، لتذكر دائمًا بمآسي الحروب، إضافة لاعتبارها رمزًا مضادًا للحرب وتجسيدًا للسلام.

وأصبحت اللوحة من اللوحات الأكثر شهرة، وساهمت في لفت أنظار العالم للحرب الأهلية الإسبانية، والعديد من الحروب في العالم.

رسام الكاريكاتير البرتغالي، فاسكو غارغالو (فيس بوك)

رسام الكاريكاتير البرتغالي، فاسكو غارغالو (فيس بوك)

وتكثف الطائرات الروسية والسورية غاراتها على مدينة حلب خلال الأيام القليلة الماضية، ما أدى إلى مقتل نحو 100 مدني في غضون 24 ساعة، بحسب الدفاع المدني.

وتحاصر قوات الأسد والميليشيات الرديفة أحياء حلب الشرقية بالكامل، وحاولت اقتحامها مرارًا من ثلاثة محاور، وتفرض حصارًا خانقًا على المدنيين والأطفال داخل المدينة، من انعدام للمواد الغذائية والماء والأدوية.

تابعنا على تويتر


Top