من مصر إلى "روج آفا"

ضابط مثيرٌ للجدل.. ادّعى الانشقاق عن “الجيش الحر” وانضوى في “سوريا الديمقراطية”

THTJUNTHBGTT45GFWE4ER54.jpg

حسام العواك (فيس بوك)

رحبت قوات “سوريا الديمقراطية” بانضمام حسام العواك إلى صفوفها، بعد إعلانه “الانشقاق عن بقايا الجيش الحر”، وفق ما جاء في بيان لها، الخميس 13 تشرين الأول.

ونشر موقع “هاوار نيوز” التابع لحزب “الاتحاد الديمقراطي” نص “الانشقاق” الذي تلاه العواك في مؤتمر صحفي أمس إلى جانب المتحدث باسم القوات، طلال سلو، وقال فيه “أنا العميد حسام العواك، نائب قائد تجمع الضباط الأحرار ومجموعة من الضباط الشرفاء، نعلن انشقاقنا عن بقايا الجيش السوري الحر”.

وعزا العواك “انشقاقه” لهيمنة المجلس الوطني والائتلاف على الدعم المقدم للثورة السورية، وسيطرة جماعة “الإخوان المسلمين” على الفصائل المقاتلة، وتوجهها نحو التطرف لخدمة “المحتل التركي”.

ليس عميدًا ولا منشقًا، بل شخص ادّعى انشقاقه مطلع عام 2011 من جمهورية مصر، حيث يقيم فيها قبل انضوائه في “سوريا الديمقراطية”، هو ما رصدته عنب بلدي من مصادر صحفية وعسكرية متطابقة.

ينحدر العواك من محافظة دير الزور، وطرد من الجيش في عام 2004 برتبة رائد، ليعلن في مؤتمر صحفي في القاهرة انشقاقه عن النظام عقب اغتيال رفيق الحريري.

وللعواك، تصريحات مثيرة للجدل، فادّعى أنه نائب قائد “تجمع الضباط الأحرار”، وهي وظيفة وهمية لا وجود لها ميدانيًا وفقًا لتصريحات سابقة للعقيد رياض الأسعد، مؤسس “الجيش الحر”.

كما أعلن مسؤوليته قبل أربعة أعوام عن اختطاف فوج “الحجاج” اللبنانيين الشيعة في منطقة اعزاز، ورحّب العام الفائت بالتدخل الروسي، وأثنى على القدرة العسكرية لجمهورية مصر.

من مصر إلى الجزيرة، التي باتت عاصمة “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي”، انتقل العواك مؤخرًا، ليضع خارطة إقليم “روج آفا” (غرب كردستان) الذي يسعى حزب صالح مسلم إلى إنشائه شمال سوريا، كخلفية لصفحته الشخصية في “فيس بوك”.

تابعنا على تويتر


Top