ضحايا مدنيون إثر غارات جوية على تلبيسة والغنطو بريف حمص

syria_talbisa1.jpg

(تعبيرية) آثار القصف على تلبيسة

قتلت امرأة وجرح 16 آخرون في تلبسية بريف حمص، كحصيلة أولية، بينما سقط شاب في بلدة الغنطو، إثر غارات جوية شنها الطيران الحربي اليوم، السبت 15 تشرين الأول.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في حمص اليوم، عن قصف الطيران الحربي بشكل مكثف لأحياء ريف حمص الشمالي، ما أدى لوقوع ضحايا والعديد من الجرحى، وما تزال فرق الدفاع المدني تحاول إخراج العديد من الضحايا تحت الانقاض.

وذكرت صفحة “تلبيسة مباشر” عبر صفحتها في “فيس بوك” أن غارات جوية عنيفة استهدفت بلدات وأحياء ريف حمص الشمالي، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة من الحواجز المحيطة بالأحياء.

وطالت الغارات الجوية قرى الغنطو والفرحانية وكيسن وام شرشوح، ما تسبب بسقوط جرحى بين المدنيين، بحسب مراسلة عنب بلدي في حمص.

وكانت عدد من مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وأبرزها الرستن وتلبيسة والغنطو، ألغت صلاة الجمعة أمس، وسط القصف الذي تتعرض له والذي أودى بحياة عدد من المدنيين.

ويستمر الطيران الحربي بتصعيد غاراته على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، منذ أكثر من شهر مضى، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى في مناطق عدة من الريف.

تابعنا على تويتر


Top