“جيش العزة” ينعي القيادي البارز “أبو علي رحمون”

thry65hy45tt5gr32f3.jpg

القيادي في "جيش العزة" أبو علي رحمون (إنترنت)

نعى “جيش العزة” التابع لـ “الجيش الحر”، القيادي العسكري في صفوفه “أبو علي رحمون”، الذي قتل خلال المعارك الجارية على أطراف بلدة معردس في ريف حماة، الاثنين 17 تشرين الأول.

وتخوض فصائل المعارضة معارك عنيفة ضد قوات الأسد والميليشيات الرديفة، التي تحاول استعادة البلدة الواقعة بالقرب من جبل زين العابدين شمال حماة.

رحمون، هو ثالث أشقائه الذين قتلوا على يد قوات الأسد، ينحدر من بلدة حلفايا، متزوج ولديه أطفال، عمل قائدًا عسكريًا في “ألوية أبو العلمين” قبل أن ينضوي في “جيش العزة” العامل في ريف حماة.

وتلقت قوات الأسد، الأحد، خسائر بشرية كبيرة خلال المعارك على أطراف معردس، لتفشل في اقتحامها وتنسحب من أطرافها.

وكانت قوات المعارضة حققت تقدمًا ملموسًا في ريف حماة، أيلول الفائت، وسيطرت على عدد من المدن والبلدات، أبرزها طيبة الإمام وحلفايا وصوران ومعردس.

تابعنا على تويتر


Top