أربع دول زارها “رجل الأسد” علي مملوك.. ومصر محطته الخامسة

sf453.jpg

اللواء علي مملوك (إنترنت)

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن زيارة قام بها اللواء علي مملوك، رئيس مكتب “الأمن الوطني”، للعاصمة المصرية القاهرة، استمرت يومًا واحدًا.

وأوضحت “سانا” أن مملوك التقى خلال الزيارة اللواء خالد فوزي، نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر، مشيرةً إلى أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة من الجانب المصري، للقاء كبار المسؤولين الأمنيين المصريين.

وذكرت الوكالة الرسمية أن الزيارة تخللها اتفاق بين الجانبين على “تنسيق المواقف سياسيًا بين سوريا ومصر، وتعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان”.

وتستعرض عنب بلدي أربع محطات زارها مملوك، في الفترة الممتدة من تموز 2015 وحتى أيلول الماضي، أولها المملكة العربية السعودية.

اللقاء “المعجزة” بين مملوك وسلمان

وكانت صحيفة “الحياة” اللندنية، المقربة من دوائر القرار في السعودية، كشفت عن لقاء علي مملوك مع وزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ودار اللقاء حول مبادرة السعودية “لإجراء انتخابات رئاسية سورية بإشراف دولي”، ووصفت اللقاء بـ “المعجزة”.

واستضاف مسؤولون سعوديون اللواء مملوك، في جدّة في السابع من تموز الماضي، ورُتب لعقده بوساطة روسية، ووصلها بمرافقة مسؤولَين رفيعي المستوى، أحدهما في الاستخبارات السورية والآخر في وزارة الخارجية، بحسب “الحياة”.

الأردن استقبل علي مملوك سرًا

كما زار رئيس مكتب “الأمن الوطني”، اللواء علي مملوك، الأردن في زيارة غير معلنة، كانون الأول 2015، والتقى خلالها بمسؤولين أمنيين أردنيين.

ونقلت وكالة أنباء “آكي” الإيطالية، عن مصدر في المعارضة السورية، ترجيحه أن يكون المسؤول الأمني السوري الرفيع قد قدم للمسؤولين هناك قائمة بفصائل المعارضة المسلحة، التي ترغب دمشق بإدراجها في قوائم الإرهاب التي كلف مؤتمر “فيينا” الأردن بتحضيرها لتصنيف المجموعات المسلحة السورية المعارضة.

إلى ألمانيا في رحلة سرية

موقع ” ilfoglio” الإيطالي، كان أيضًا قد أشار إلى زيارة سرية قام بها مملوك إلى العاصمة الألمانية برلين، في تموز من العام الجاري، عقب زيارة مماثلة قام بها اللواء ديب زيتون، رئيس المخابرات العامة في سوريا، إلى العاصمة الإيطالية روما.

وأشار الموقع، الذي ترجمت عنه عنب بلدي، إلى أن زيارة مملوك إلى ألمانيا تنتهك العقوبات الأوروبية المفروضة ضد النظام السوري وأركانه، ويمكن لهذه التحركات أن تكون جزءًا من التغيير العام للمشهد، في الصراع السوري.

موسكو استقبلت مملوك مؤخرًا

حط مملوك في جولاته، في العاصمة الروسية موسكو، أيلول الماضي، بحسب ما نقلت وكالة “نوفوستي” الرسمية عن مصادر أمنية روسية.

وجاء زيارة موسكو في ظل التحركات السياسية ومساعي الأمم المتحدة إلى استئناف محادثات جنيف بين الأطراف السورية، للتوصل لحل ينهي النزاع السوري.

كما تزامنت الزيارة التي لم يعلن عن نتائجها على الإعلام، في ظل التقارب الروسي- التركي، وبدء أنقرة عملية “درع الفرات” داخل الأراضي السورية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

يعتبر علي مملوك أحد أهم أركان النظام السوري، ويشرف على سير عمل الأجهزة الأمنية، إضافة إلى اعتباره “الصندوق الأسود” الذي يحتوي على أسرار المخابرات السورية، وتأتي زيارته إلى مصر في ضوء التقارب بين نظامي البلدين، ودعم القاهرة للموقف الروسي تجاه سوريا.

علي مملوك من مواليد دمشق عام 1946، وشغل منصب رئيس فرع أمن الدولة، قبل تبوئه قيادة الأمن القومي خلفًا لهشام بختيار الذي قتل في تفجير دمشق عام 2012، وهو من الطائفة العلوية، وينحدر من منطقة لواء اسكندرون.

تابعنا على تويتر


Top