أسماء الأسد تظهر على قناة روسية مبررة بقاءها في سوريا (فيديو)

بعد غياب دام سنواتٍ عن وسائل الإعلام الأجنبية، ظهرت أسماء الأسد، عقيلة رئيس النظام السوري، في مقابلة مع قناة “روسيا 24″، وتحدثت عن سبب بقائها في سوريا حتى اليوم.

ونشرت صفحة “رئاسة الجمهورية العربية السورية” عبر “فيس بوك” ظهر اليوم، الثلاثاء 18 تشرين الأول، مقتطفات من المقابلة، وذكرت أنها ستعرض كاملةً على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي في تمام الساعة الثالثة والثلث من ظهر اليوم.

وردًا على سؤال الإعلامية الروسية ومفاده “خلال الحرب لم تهربي من البلاد، فهل نصحك أحدهم بذلك للحفاظ على حياتك،وماكان ردك”، قالت إن “ماتقولينه صحيح في الحالتين، أولًا أنا كنت منذ البداية هنا في سوريا، ولم أفكر أبدًا أن أكون في أي مكان آخر”.

وأكدت عقيلة الأسد أنها تلقت عروضًا للهرب من سوريا، وضمانات سلامة وحماية لأطفالها “وحتى ضمانات مالية”، مشيرةً إلى أن “الأمر لا يحتاج الأمر عبقرية لمعرفة ماكان يسعى إليه هؤلاء الأشخاص”.

واعتبرت أن أمر خروجها من عدمه “لا يتعلق برفاهيتي أو رفاهية أبنائي، بل هو محاولة متعمدة لزعزعة علاقة الشعب برئيسه”.

ورصدت عنب بلدي ردود موالي الأسد على المقابلة، وكتب أحدهم “دولة فيها هيك ست وهيك رئيس من المستحيل تنهار راجعة سوريا غصبًا عنهم أحلى وأجمل من قبل”، وعلّق آخر “يكفي هذا الإتقان اللامتناهي لللغة، وهذه الشخصية المتماسكة المؤمنة بما تقول”.

وتأتي المقابلة بعد أيام على مقابلة الأسد مع صحيفة روسية، لم يأت فيها بالجديد، وسط تسريبات من الصحفية التي قابلته، تقول فيها إنه طلب منها ارتداء كعب عالٍ وملابس جميلة.

تابعنا على تويتر


Top