المكتب الإعلامي في مدينة داريا يخسر رئيسه، الإعلامي شاهر معضماني

-معضماني1.jpg

شاهر معضماني1

ارتقى مساء يوم الجمعة 16 آب 2013، الزميل الإعلامي والمصور الميداني شاهر معضماني، بعد إصابته بقذيقة صاروخية أثناء أدائه لعمله على إحدى جبهات القتال في مدينة داريا.
التحق شاهر بالعمل الثوري في داريا في وقت مبكر، وعمل في كتابة اللافتات وتنظيم المظاهرات، ثم تخصص في التصوير والمونتاج، وقام بتغطية العديد من النشاطات والفعاليات الثورية في المدينة.
درس شاهر، البالغ من العمر 26 عامًا، في المعهد التجاري المصرفي بدمشق، وقد كان عضوًا فاعلًا في تنسيقية داريا، ثم انتخب مديرًا للمكتب الإعلامي في المجلس المحلي.
تتقدم أسرة عنب بلدي بأحر التعازي إلى ذوي الشهيد، وإلى كافة الزملاء والعاملين في المجلس المحلي لمدينة داريا، راجين من المولى عز وجل أن يتقبله مع الشهداء والصديقين، وأن يلهم أهله وأصدقاءه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون
الجمعة 16 آب 2013

شاهر معضمانيمما كتبه الشهيد على صفحته:

مساء كل يوم .. أتجول في شوارع المدينة .. لحاجة .. أو لملل
من الشرق إلى الغرب .. لربما تشاهد إنسانا يتوجه إلى ملجأ .. وربما لن تشاهد أحد خلال جولتك .
لن تخفى عن ناظريك البيوت المهدمة أو آثارها .. ولكن كاميرتك تعجز عن التقاطها في ظلام ممتد .
عندما تصل إلى حارتك وأحيانا تتسلل إليها .. تتوقع أن تجد أحدا .. أي حد .. تتلفت يمنة ويسرى .. لعلك تجد من تلقي السلام عليه .. لكن لا تحاول .. فلن تجد .
وتدخل بيتك مثل اللصوص .. ستشعر بألم داخلك .. الأبواب .. الجدران .. الأثاث .. يحن إلى أصحابه ..
لا تتعجب إن اكتشفت أن قناصا تمركز قريبا منك وبدأ يطلق النار عليك .. يكفيك أن تركض في الظلام بعيد عن مرماه ..
لتختلط لديك المشاعر بين الحزن والشوق .. وكثير من الحقد .
داريا تؤلمني .

تابعنا على تويتر


Top