“جيش إدلب الحر” ينعي قياديًا عسكريًا في معارك حلب

JAISH_EDLIB_ALHOR.jpg

القيادي خضر أحمد الحجي (جيش إدلب الحر)

نعى فصيل “جيش إدلب الحر” حديث التشكيل قياديًا عسكريًا، قتل على جبهة الملاح شمال مدينة حلب اليوم، الثلاثاء 18 تشرين الأول.

وذكر الفصيل عبر حسابه على “تويتر” قبل قليل أن القيادي خضر أحمد الحجي، قتل على الجبهة اليوم، خلال حملة تشنها قوات الأسد في المنطقة منذ أسابيع وتتصدى لها فصائل المعارضة حتى اليوم.

والحجي من مواليد بلدة معردبسة 1970، ويتبع لـ”الفرقة 13″، التي انضوت تحت راية “جيش إدلب الحر” مع فصيلي “الفرقة الشمالية” و”لواء صقور الجبل”، وجميعها فصائل تتبع لـ “الجيش الحر” وتقاتل في الشمال السوري عمومًا.

وفي حديث سابقٍ للمقدم فارس بيوش، قائد “الفرقة الشمالية” إلى عنب بلدي فإنه تسلم الإشراف على العلاقات العامة في الجيش.

وتخوض فصائل مختلفة من “الجيش الحر” معارك على جبهة الملاح، والتي تخضع لسيطرة قوات الأسد حتى اليوم.

وكانت غرفة عمليات “جيش الفتح” بدأت هجومًا عسكريًا على مواقع قوات الأسد في منطقة الملاح، شمال حلب، وهو المحور الذي لم تعمل عليه الغرفة سابقًا، إلى جانب فصائل عدة، تموز الماضي.

تابعنا على تويتر


Top