ألمانيا تبدأ محاكمة البقرة “فيرونا” لقتلها امرأة

DW_GERMANY_COW.jpg

تعبيرية (إنترنت)

بدأت محكمة “ديلنبورغ” في ولاية هيس الألمانية اليوم، الأربعاء 19 تشرين الأول، محاكمة بقرة متهمة بقتل امرأة أثناء ممارستها الرياضة مع كلبها.

موقع “دويتشه فيله” الألماني وصف المحاكمة بأنها “من نوع خاص”، موضحًا أن “الوضع القانوني للبقرة فيرونا صعب فهي لم تستطع الإنكار بعد العثور على أثار للحمض النووي لها على ملابس القتيلة”.

وتُحاكم البقرة ومالكتها بتهمة التسبب في وفاة امرأة (57 عامًا)، بعد مهاجمتها من قبل البقرة، ما أسفر عن إصابتها بجروح مميتة عام 2011 ، وأشار الموقع الألماني إلى أن “فيرونا” هربت قبل عدة أيام من حظيرتها.

وأدينت مالكة البقرة بتهمة القتل الناجم عن الإهمال عام 2013، بعد العثور على آثار للحمض النووي للبقرة على ملابس الضحية، وعلى أساس الحكم غُرّمت صاحبة “فيرونا” بمبلغ ألفي يورو، مع وضعها تحت المراقبة.

إلا أن محكمة أعلى درجة في فرانكفورت، أمرت بإعادة المحاكمة بسبب أخطاء إجرائية.

وتعتبر المحاكمة غريبة في السلك القضائي لألمانيا ودول العالم، بعدما انتشرت مثل هذه الممارسات في القرون الوسطى، وكانت عقوبة الحيوانات أمرًا عاديًا، ووفق المعلومات التاريخية فإن الحيوانات المذنبة عوقبت بأحكام مثل البشر كالنفي والإعدام.

تابعنا على تويتر


Top