الأمن اللبناني يوقف ثمانية سوريين بتهمة التخطيط لتفجيرات

dgnykkliuhfdse25.jpg

توقيف سوريين في منطقة "عمشيت الجبل" اللبنانية، الأحد 10 تموز (لاجئون بلا حدود)

أوقفت المديرية العامة للأمن العام اللبناني ثمانية سوريين بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي والتخطيط للقيام بعمليات انتحارية ضد مطاعم ومقاهي في لبنان.

وقال الأمن العام في بيان له اليوم، الخميس 20 تشرين الأول، إن المتهمين اعترفوا بانتمائهم لأحد التنظيمات الإرهابية، وإن أحدهم قام باستئجار منزل من أجل إيواء مجموعة من الانتحاريين، وتجهيز العبوات والأحزمة الناسفة لاستخدامها.

وأكد البيان أن المتهمين كانوا ينوون تنفيذ عمليات انتحارية ضد مطاعم ومقاهي سياحية، بالإضافة إلى دوريات قوات الطوارىء الدولية (اليونيفيل).

ولم يحدد البيان اسم التنظيم الإرهابي الذي ينتمي إليه السوريون، كما لم يحدد أسماء المناطق التي كان يسعى المتهمون التفجير فيها.

ويتزامن ذلك في ظل ما يعانيه اللاجئون السوريون في لبنان من تضييق من قبل الأمن اللبناني وملاحقتهم، فلا يكاد يخلو يوم إلا ويعلن فيه عن إلقاء القبض على بعض السوريين، بحجة الانتماء لتنظيمات إرهابية أو عدم امتلاكهم أوراقًا ثبوتية.

وكان خطاب العنصرية والكراهية تصاعد ضد اللاجئين السوريين من قبل سياسين لبنانيين بشكل واضح في الفترة الأخيرة، خاصة بعد الهجوم على قرية مسيحية في منطقة البقاع قرب الحدود السورية، في 27 حزيران الماضي.

وتعرض اللاجئون عقب ذلك إلى حالات اعتقال تعسفية، نتيجة حملة منظمة من قبل تيارات حزبية ودينية نادت بطرد السوريين، وسعت إلى التضييق عليهم.

تابعنا على تويتر


Top