روسيا تعلن تمديد “تهدئة” حلب يومًا إضافيًا

fth5jnth457u8ijyunhtb.jpg

معبر الجندول باتجاه "الكاستيلو"- الخميس 20 تشرين الأول (مركز حلب الإعلامي)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس 20 تشرين الأول، تمديد “التهدئة” في مدينة حلب 24 ساعة إضافية.

وأوضحت الوزارة أن تمديد قرار “التهدئة” جاء بطلب مباشر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبدأ العمل بقرار التهدئة، الذي أعلن النظام السوري التزامه بها، في الساعة الثامنة صباحًا وتنتهي في السابعة من مساء اليوم.

ورافق سريان القرار وضع حافلات بالقرب من معبر بستان القصر، في إيحاء إلى إتمام العمليات اللوجستية لخروج المدنيين من حلب الشرقية.

لكن ناشطين أكدوا لعنب بلدي أن المعابر لم تشهد أي عمليات خروج للأهالي أو المقاتلين على حد سواء، واصفين إجراءات النظام وروسيا بـ “التمثيلية”.

وتهدف الإجراءات الروسية إلى إفراغ الأحياء الشرقية في حلب من الأهالي والمقاتلين، تمهيدًا لسيطرة قوات الأسد عليها.

وتزامنًا مع “التهدئة” المزعومة، حاولت قوات الأسد اقتحام حي بستان القصر، وفق ما رصد مراسل عنب بلدي، بالتزامن مع قصف مدفعي محدود، دون وقوع إصابات.

تابعنا على تويتر


Top