وفاة أغنى رجال الأعمال في سوريا

jood.jpg

رجال الأعمال صبحي جود وابنه هيثم وأخيه فاروق جود (فيس بوك)

توفي رجل الأعمال السوري، صبحي جود اليوم، الخميس 20 تشرين الأول، وهو ينتمي لعائلة تعتبر من أكبر العائلات في قطاع الأعمال في سوريا.

وذكر موقع “الاقتصادي” أن جود توفي اليوم، الخميس 20 تشرين الأول، في اللاذقية.

وتأسست “مجموعة جود”، التي تملكها العائلة، عام 1933 وتمتلك شركات صناعية عدة منها “جود للحديد” و”جود للاخشاب” وللصناعات المنزلية وللصناعات الغذائية.

استخوذت العائلة على وكالات عالمية شهيرة أبرزها “بيسي” وفيستل”، كما تمتلك أيضًا أسطول من بواخر الشحن التابعة لشركة “جود للنقل البحري” و”وكالة الدلفين البحرية” و”وجود للدعاية الإعلان”.

ويعتبر جود، الذي ينحدر من مدينة اللاذقية، من أكثر رجال الأعمال ثراء في سوريا، وكان على علاقة بالرئيس السوري السابق، حافظ الأسد، وتفيد تقارير بأنه قام بإطعام الجيش السوري على نفقته أثناء حربه مع اسرائيل في 1973.

وتقاعد رجل الأعمال في بداية التسعينات ليسلم جميع مهامه إلى أبنائه أديب وهيثم مدير شركة “سوريا القابضة” التي تأسست في 2006.

وشهدت عائلة جود خلافات عائلية حول المال في 2010، حسبما قال الأخ الشقيق لصبحي، فاروق جود، الذي قال إن “السبب المادي هو السبب الأول للخلاف في الشركات العائلية”.

 

تابعنا على تويتر


Top