تنظيم “الدولة” يبقي قائده العسكري في البوكمال قيد الإقامة الجبرية

er5hjnhbrtjyki6yjn.jpg

القيادي في تنظيم "الدولة" صدام الجمل (يوتيوب)

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” قرارًا ينص على إبقاء قائده العسكري في مدينة البوكمال شرق دير الزور، قيد الإقامة الجبرية، مع قيادي آخر في المنطقة، إثر خلافات بين الرجلين.

وذكرت صفحة “أخبار عدالة حمورابي”، النشطة في رصد وتوثيق أخبار محافظة دير الزور عبر “فيس بوك”، أن تنظيم “الدولة” أصدر أيلول الفائت عقوبة البقاء تحت الإقامة الجبرية لكل من صدام الجمل، القائد العسكري للتنظيم في البوكمال، وأحمد عايش (أبو عمر الكويتي)، وهو مسؤول إعلامي بارز في التنظيم في المنطقة ذاتها.

وأشارت الصفحة، في تقرير لها اليوم، الجمعة 21 تشرين الأول، إلى أن العقوبة جاءت إثر صراع حصل بين الشخصيتين القياديتين لأسباب مجهولة، وأدى إلى إرسال الجمل عناصر للاعتداء ضربًا على المسؤول الإعلامي، بينما رد الثاني بالشكوى ضمن قيادات التنظيم.

وكان موقع “صوت وصورة” المتخصص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، ذكر في 8 تشرين الأول الجاري، اعتقال التنظيم لصدام الجمل (الرخيتة) مع عناصر تابعين له في البوكمال، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ووفقًا لمعلومات عنب بلدي فإن صدام الجمل، هو قيادي سابق في “الجيش الحر” ومؤسس لواء “الله أكبر” التابع لألوية “أحفاد الرسول”، وعضو هيئة الأركان التابعة للحكومة المؤقتة سابقًا، التحق بتنظيم “الدولة” أواخر عام 2013، وساهم في سيطرته على ريف دير الزور الشرقي بالكامل.

تابعنا على تويتر


Top