هجوم مباغت لتنظيم “الدولة” على مدينة كركوك العراقية

df351.jpg

جندي عراقي يطلق قذيفة باتجاه قوات التنظيم في شرق الموصل (رويترز)

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا مباغتًا على مناطق مختلفة من مدينة كركوك شمال العراق سيطر خلالها على مواقع “مهمة”.

وكالة “أعماق” التابعة للتنظم ذكرت اليوم، الجمعة 21 تشرين الأول، أن مقاتلي التنظيم سيطروا على حي غرناطة والممدودة في المدينة ليرتفع عدد الأحياء المسيطر عليها إلى ثمانية أحياء.

كما أكدت الوكالة أن المقاتلين هاجموا قوات البشمركة (قوات كردية تابعة لمسعود بارازني) في قضاء الدبس شمالي كركوك، واقتحموا شركة الكهرباء في المنطقة وقتلوا عناصر الأمن بداخلها وعددهم 13.

وأعلنت طهران عن مقتل أربعة مهندسين إيرانيين جراء هجوم التنظيم على محطة كهرباء الدبس في المدينة.

من جهته أعلن محافظ كركوك، نجم الدين كريم، فرض حظر للتجوال في المدينة، مؤكدًا في تصريح صحفي بأن الوضع تحت السيطرة.

ونفى كريم دخول قوات التنظيم إلى مبنى شرطة كركوك أو أي مقر حكومي، مشيرًا إلى أن “خلايا نائمة لداعش قامت بمهاجمة بعض المقار والمواقع الأمنية”.

وأمر اتحاد العلماء في المدينة بإغلاق المساجد وإلغاء صلوات الجمعة في عموم المدينة.

وتعتبر مدينة كركوك خامس أكبر مدينة في العراق من حيث عدد السكان، وتبلغ حوالي 900 ألف نسمة، كما تعتبر إحدى أهم المدن التي تمتلك حقول النفط.

وتزامن ذلك مع هجوم واسع من قبل القوات العراقية مدعومة بالتحالف الدولي بقيادة أمريكا، لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية وآخر أكبر معاقل تنظيم الدولة الذي يسيطر عليها منذ حزيران 2014.

تابعنا على تويتر


Top