“النمر” يخسر قياديًا بارزًا.. مسلحون يغتالون وسيم الجولاق في طرطوس

rt45.jpg

قائد مجموعة الفهد 6 وسيم الجولاق (فيس بوك)

نعت عدة صفحات موالية للنظام السوري في مدينة طرطوس اليوم، السبت 22 تشرين الأول، قائد مجموعة “الفهد 6″، وسيم الجولاق، إحدى مجموعات “الفهود” التي شكلها العقيد سهيل الحسن.

وذكرت الصفحات أن مجهولًا أطلق النار على الجولاق جانب منزله أول الشارع العريض في طرطوس، أثناء صعوده إلى سيارته، ما أدى إلى وفاته وإصابة أخيه الصغير بجروح خطيرة إضافة إلى إمرأة أخرى.

14716221_1546486658702194_6994924848141123062_n
في حين ذكرت صفحات أخرى أن شخصًا يدعى، سامر عيسى، وهو من أصدقاء الجولاق أطلق النار، ولم يتضح الدافع وراء الاغتيال حتى لحظة إعداد التقرير.

ويعتبر الجولاق من القادة المهمين في قوات سهيل الحسن ويلقب “شمس النمر”، وتم منحه وسامًا من قبل الضباط الروس لمشاركته في ما سمّي “تحرير تدمر” من تنظيم “الدولة الإسلامية” في آذار الماضي.

ويأتي ذلك بعد أقل من شهر واحد على مقتل القائد السابق لمجموعة “الفهود 6″، فؤاد الصالح، في المعارك التي تشنها قوات الأسد والميليشيات التابعة لها في ريف حماة الشمالي.

وتأسست مجموعة “الفهود” أواخر عام 2012، بإشراف من العقيد سهيل الحسن الملقب “النمر” والذي يعد أحد الضباط المفضّلين لدى النظام السوري، ويتبع سياسة التدمير الشامل والأرض المحروقة تجاه المناطق التي يوجد فيها خصومه.

ويبلغ عدد قوات “النمر”، بحسب ما رصدت عنب بلدي، حوالي ألف عنصر يتلقون تدريبات قاسية على كافة أنواع الأسلحة، وتلقت هذه المجموعة خسائر كبيرة منذ تأسيسها، طالت القادة الرئيسيين واليد اليمنى التي يعتمد عليها “النمر”، خلال المعارك التي خاضتها في حمص وحلب وحماة وإدلب.

تابعنا على تويتر


Top