قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن من نقرر مصير سوريا

iran12356fsdlgk.jpg

قوات إيرانية في سوريا(أرشيف)

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، أن إيران هي من تقرر مصير سوريا ويجب على الدول التفاوض معها، حسبما نقلت وكالة “فارس” الإيرانية أمس الجمعة 21 تشرين الأول.

وقال جعفري خلال كلمة له في برج “ميلاد” في مراسم لتكريم قتلى وحدة “فاتحين” التابعة للحرس الثوري في سوريا، إن “دور إيران الحالي في تعيين مصير سوريا باتت تعترف به حتى الدول الأخرى بحيث عليهم التفاوض مع إيران”.

وأكد جعفري أن “قوة إيران جاءت من شهدائها الذين سقطوا دفاعًا عن العتبات المقدسة”، مشيرًا إلى أنهم “سيواصلون قتالهم حتى تحقيق الأهداف المنشودة للثورة الإيرانية في المنطقة”.

وتعتبر وحدة “فاتحين” من قوات الباسيج، وهي وحدة تطوعية في الحرس الثوري الإيراني، وتضم مئات المتطوعين الذين ترسلهم طهران إلى سوريا بحجة حماية المقدسات الدينية ممن تصفهم بالإرهابيين.

وكانت إيران أول الدول التي ساندت النظام السوري في قمعه للثورة الشعبية في 2011، وعندما تحولت الثورة إلى العمل المسلح سارعت طهران إلى إمداد الأسد عسكريًا واقتصاديًا.

تابعنا على تويتر


Top