هجمة إلكترونية في أمريكا تشلّ مواقع إلكترونية كبرى

Untitled-62.jpg

قراصنة شبكات الإنترنت (إنترنت)

أصيبت شركة Dyn الأمريكية المزوّدة لنظام أسماء نطاقات DNS بأعطال ومشاكل في البنية التحتيية، بعد أن تعرّضت لسلسلة هجمات، أدّت إلى تعطيل مواقع عديدة، من أهمها موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ومن المنصّات والخدمات التي تعرّضت للهجوم، “ساوند كلاود”، “سبوتيفاي”، “شوبيفاي” و”فوكس ميديا”، فيما نجا محرّك البحث الأشهر في العالم Google من الهجوم، ولم يتأثر مستخدمو موقع “فيس بوك”.

وبدأ الهجوم عند الحادية عشر من صباح أمس، الجمعة 21 تشرين الأول، وتأثّر فيه المستخدمون شرقي الولايات المتحدة، قبل أن يتكرر الهجوم لتستمر تأثيراته حتى السادسة مساءً.

والهجوم على DSN يعني زيادة الضغط على مهامه في تحديد نطاقات المواقع والخدمات الإلكترونية، ومنحها عناوين IP (Internet Protocol)، الأمر الذي يعيقه عن العمل.

واعتبر أخصائيو معلوماتية، أنّ الهجوم معقد وخطير للغاية، ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن كبير المحللين في شركة Dyn، كايل يورك، قوله إنّ “عدد الهجمات الإلكترونية، مدتها، ومدى تعقيدها في ارتفاع متسارع”.

مؤسسة “ويكيليكس”، المتخصصة بنشر الوثائق والتسريبات، نشرت تغريدة على موقع “تويتر” قالت فيها إنّ مؤيدي مؤسسها، جوليان أسانج، هم المسؤولين عن الهجوم، وطلبت منهم “التوقف عن تعطيل الإنترنت في الولايات المتحدة الأميركية كونهم أثبتوا وجهة نظرهم”.

تابعنا على تويتر


Top