أردوغان: سنصل مدينتي الباب والرقة إذا كان التحالف مستعدًا

Untitled-71.jpg

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (إنترنت)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، السبت 22 تشرين الأول، إنّ القوات التركية يمكن أن تتجه إلى مدينة الرقّة، وأضاف “إذا كانت قوات التحالف مستعدة للتحرك معنا سنقوم بما يجب ضد داعش في الرقة أيضًا”.

وكانت القوات التركية، دعمت مؤخرًا فصائل المعارضة لاستعادة جزء كبير من المناطق السورية الحدودية مع تركيا من قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية”، عبر السيطرة على بلدة الراعي ومدينة جرابلس الاستراتيجيتين.

وأضاف أردوغان “مضطرون لدخول مدينة الباب لإنشاء منطقة خالية من الإرهاب شمال سوريا”، على اعتبار أنّ المدينة تعد كبرى معاقل التنظيم في حلب حاليًا.

وتسعى تركيا إلى إنشاء “منطقة آمنة” قرب حدودها الجنوبية، الأمر الذي تتطلع من ورائه حسبما أكّد المتحدث باسم رئاستها، إبراهيم قالن، مؤخرًا، واعتبر أنّ الأمر يعد بمثابة “الخيار الوحيد لوضع حد لجرائم القتل الجماعية، وتدمير المدن وتدفق آلاف اللاجئين صوب تركيا والدول الأخرى”.

وأكّد الرئيس التركي ضرورة عدم إشراك وحدات حماية الشعب الكردية، وحزب الاتحاد الديمقراطي، وقال “لا نريد تنظيمات إرهابية معنا”.

وتحارب تركيا تنظيم “الدولة” على نطاق واسع يشمل الأراضي السورية والعراق، وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو أمس “قواتنا الجوية ضمن التحالف في سوريا والعراق حاليًا، والقيادات العسكرية هي من ستقرر متى وأين وكيف ستُنفذ الضربات الجوية”.

تابعنا على تويتر


Top