الأكاديمية العسكرية في حلب تخسر ثلاثة ضباط في أسبوع واحد

syria_allep.jpg

عناصر من قوات المعارضة تستهدف الأكداديمية العسكرية بحي الحمدانية في حلب (انترنت)

خسرت الأكاديمية العسكرية في حلب، خلال الأيام الثلاثة الماضية، ثلاثة ضباط قتلوا في أماكن مختلفة على جبهات المدينة.

وتعتبر الأكاديمية العسكرية من أهم الثكنات العسكرية، والأكثر تحصينًا في المدينة بعد معامل الدفاع في منطقة السفيرة، وهي مشروع محصّن يضمّ كليات لتدريس الضباط والمجندين.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي على الصفحات الموالية، فإن الضباط الثلاثة القتلى هم:

الضابط محمد داوود غانم:

يصنف ضمن الرتب العسكرية بـ “النقيب شرف المهندس”، وهو من سكان منطقة قطنا بريف دمشق، من دورة “37”، وهي طريقة لتنظيم أعداد الضباط والمقاتلين فيها.

14705740_715453708603051_4425463971088968642_n

قتل في المعارك الدائرة منذ يومين على محور مشروع “1070 شقة”، بين قوات الأسد والميليشيات المساندة له، وفصائل المعارضة العاملة في المنطقة.

الضابط علي مجر:

المهندس علي غصوب مجر، من دورة “37” هندسة إلكترون.

قتل في المعارك الدائرة بين قوات المعارضة، وقوات الأسد أثناء عملية اقتحامها لحي سيف الدولة بمدينة حلب.

14666246_717251678423254_4922323124403003335_n

الضابط  إبراهيم وهيب اسماعيل:

يطلق عليه رتبة “النقيب المهندس”من قرية خربة المعزة بمدينة طرطوس، دورة “38” هندسة إلكترون.

قتل اليوم، السبت 22 تشرين الأول، في المعارك الدائرة على محور “1070شقة”.

14724481_717515808396841_5730278197099405687_n

تطل الأكاديمية على حيي حلب الجديدة والحمدانية، وتعد عائقًا كبيرًا أمام تقدم قوات المعارضة من الجهة الغربية.

تابعنا على تويتر


Top