مظاهرة في لندن تنديدًا باعتداءات النظام السوري وروسيا على حلب

syria_london.jpg

متظاهرون بريطانيون يرفعون لافتات دعمًا لحلب (الأناضول)

تظاهر مئات الأشخاص اليوم السبت، 22 تشرين الأول، أمام مقر الحكومة البريطانية في العاصمة لندن، للتنديد باعتداءات النظام السوري وروسيا على الأحياء في مدينة حلب.

ورفع المتظاهرون لافتتات كتب عليها عبارات، “أنقذوا أطفال حلب”، و”إبادة جماعية جديدة في حلب”، و”هولوكوست”، و”أوقفوا المجزرة”، منديين بغارات النظام وروسيا على المدينة.

ونقلت وكالة الأناضول عن الممثلة البريطانية الشهيرة، كاري موليغان”، التي شاركت في الاحتجاح، “كان من الممكن أن يحدث لابنتي ما يعيشه أطفال حلب، وأنا مطمئنة عندما أضع ابنتي بأمان على فراشها غير أن الأسر في حلب ليسوا كذلك”.

ويعيش في حلب الشرقية الواقعة تحت سيطرة المعارضة نحو 275 ألف مدني، في ظل الحصار المفروض من قبل قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، وتسعى روسيا إلى تفريغ المدينة من مقاتليها وسكانها.

وكانت روسيا أعلنت عن بدء تهدئة في المدينة ومددتها ل24 ساعة ، بهدف خروج المدنيين ومن تصفهم بالمسلحين من حلب ودخول المساعدات الإنسانية.

تابعنا على تويتر


Top