قوات الأسد وميليشيا “حزب الله” تتقدم جنوب حلب

GRTHTNH56Y4HTYMIO7.jpg

عناصر من قوات الأسد في ريف حلب (وكالات)

أحرزت قوات الأسد والميليشيات الرديفة تقدمًا جديدًا صباح اليوم، الاثنين 24 آب، على حساب فصائل “جيش الفتح” في المحور الجنوبي لمدينة حلب.

وقال مراسل عنب بلدي إن قوات الأسد سيطرت على تلة بازو القريبة من مستودعات خان طومان، بعد معارك استمرت نحو 24 ساعة.

وتأتي السيطرة على التلة بعد يوم واحد من سيطرة القوات ذاتها على كتيبة الدفاع الجوي المجاورة، بعدما خضعت سابقًا لسيطرة “جيش الفتح”.

وتكمن أهمية تلة بازو بارتفاعها وإشرافها على مناطق خان طومان، ومشروع “1070 شقة”، والراشدين، بحسب المراسل.

وتخوض قوات “الرضوان”، وهي بمثابة مقاتلي النخبة في “حزب الله”، معارك مستمرة في حلب، إلى جانب قوات الأسد.

وأعلنت صفحات تابعة للحزب أن مقاتلي “الرضوان” سيطروا على تلة بازو وكتيبة الدفاع الجوي، برفقة مقاتلي الأسد.

وكان الحزب اعترف خلال الأيام القليلة الماضية بمقتل نحو ستة من مقاتليه، أبرزهم نائب قائد “الرضوان”، حاتم حمادة (الحاج علاء).

يتزامن تقدم قوات الأسد جنوب حلب، مع حشود أعلنتها أطراف في “جيش الفتح”، بغية إطلاق هجوم واسع يهدف إلى فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية، دون تحديد تاريخ لبدء العمليات.

تابعنا على تويتر


Top