تزامنًا مع الحديث عن مفاوضات.. خمس ضحايا بالعنقودي في دوما

doma-syria1.jpg

اثار القصف على مدينة دوما بالصواريخ العنقودية الاثنين 24 تشرين الأول (عنب بلدي)

تعرضت مدينة دوما في ريف دمشق، اليوم الاثنين 24 تشرين الأول، إلى قصف عنيف بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة آخرين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في دوما اليوم، أن خمسة صواريخ عنقودية سقطت على المدينة أدت إلى مقتل خمسة مدنيين، في ظل الحديث عن ازدياد العدد إلى عشرة أشخاص.

وأكد المراسل أن شوارع المدينة شبه خالية من المدنيين ولا يسمع فيها إلا أصوات سيارات الإسعاف وعناصر الدفاع المدني الذين يسعفون المصابين.

القصف العنيف تزامن مع تصريحات من قبل مسؤولي النظام حول عقد “مصالحة وطنية” في المدينة، كما تأتي عقب زيارة للجنة النظام إلى المدينة، الأربعاء 19 تشرين الأول الجاري.

وزير المصالحة الوطنية في حكومة النظام، علي حيدر، أشار إلى وجود جهود مصالحة في دوما بالغوطة الشرقية دون ذكر تفاصيل حولها.

وقال حيدر إنه “تم تشكيل وفد مكلّف للتواصل مع الأهالي وقيادات المسلحين في المدينة لبحث الاقتراحات”.

وكان النظام أرسل وفودًا إلى المدينة خلال الأشهر الماضية، آخرها كان الأربعاء الماضي، وكانت الزيارة على مقربة من معبر مخيم الوافدين، وخرجت بعدها اللجنة من دوما في اليوم ذاته، حسبما قال مصدر لعنب بلدي.

وبينما تحدّث بعض ناشطي الغوطة عن أن لجنة النظام تحاول وضع صيغة للتوافق على وقف إطلاق النار، وفتح المدارس وتأهيل مشفى دوما والبلدية، وتفعيل الكازيات والأفران، وفتح طريق المخيم، إلا أنه ووفق مصادر متطابقة، فإن الزيارات الأربع لم تسفر عن أي جديد، حتى اللحظة.

تابعنا على تويتر


Top