محاولات جديدة لقوات الأسد للسيطرة على صوران شمال حماة

RTY5TJNTHY5YU8I7KMYJN.jpg

دبابة تابعة لـ "جيش العزة" في مدينة صوران- الأحد 23 تشرين الأول (تويتر)

استأنفت قوات الأسد، الاثنين 24 تشرين الأول، محاولات السيطرة على مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، وسط معارك عنيفة تشهدها الجهة الشرقية والجنوبية منها.

وكانت قوات الأسد سيطرت على بلدة معردس (جنوب صوران)، قبل نحو أسبوع، واستعادت أيضًا سيطرتها على بلدة كوكب (شرق صوران).

وذكر مصدر في “جيش العزة” لعنب بلدي أن اشتباكات عنيفة تجري حاليًا بين “الجيش الحر” وقوات الأسد في المحور الشرقي لصوران، يتخلله قصف بمختلف أنواع الأسلحة.

وتحظى صوران بأهمية استراتيجية كبيرة، إذ تقع على الطريق الدولي الواصل بين حماة وحلب، وتعتبر البوابة الشرقية لمدينة طيبة الإمام الخاضعة حاليًا لسيطرة المعارضة.

وتتمركز قوات تابعة لـ “الجيش الحر” في صوران، أبرزها “جيش العزة” و”جيش التحرير” و”جيش النصر”.

وسيطرت فصائل المعارضة على مدينة صوران في 31 آب الماضي، في إطار هجوم واسع سيطرت من خلاله أيضًا على مدينتي حلفايا وطيبة الإمام، وعدد من القرى والبلدات المحيطة.

تابعنا على تويتر


Top