الفائز بجائزة البرتقالة الذهبية يهديها للسوريين

Untitled-122.jpg

“أرفع هذه الجائزة من أجل أصدقائنا السوريين، الذين لفظت الأمواج جثامين أطفالهم على شواطئنا وتجزأت بلادهم”.

بهذه العبارة تسلم الفنان التركي مندريس صامانجيلار جائزة “البرتقالة الذهبية” التركية عن أفضل ممثل، كما حصل الفيلم “جوانح أبي” الذي شارك فيه على جائزة أفضل موسيقى.

المهرجان اختتمت فعالياته أمس، الأحد 23 تشرين الأول، في مدينة أنطاليا التركية، ويعد من أقدم المهرجانات السينمائية في أوروبا وآسيا وتأسس عام 1963، أما الجائزة فتصنف من أرفع الجوائز التركية في مجال السينما.

وحظي الحفل بتغطية واسعة على وسائل الإعلام التركية.

والفنان مندريس من مدينة أضنة وعمره 58 عامًا، ومنذ بداية مسيرته الفنية حتى عام 1998 لعب مجموعة متنوعة من الأدوار في الأفلام والمسلسلات التركية وكان له دور البطولة عن فيلم “أربعة وثمانين”.

وفي عام 1999 رشح لخوض الانتخابات العامة عن حزب الحرية والتضامن في مدينة أضنة.

وأبدى العديد من الفنانين الأتراك تعاطفهم مع القضية السورية، وزار بعضهم المخيمات السورية في تركيا والأردن، على غرار الفنانة الشهيرة توبا بويوكستن.

تابعنا على تويتر


Top