“غياث مطر” أفضل فيلم في مهرجان “أفلام العائلة العالمي”

فاز الفيلم الوثائقي الطويل “غاندي الصغير” للمخرج السوري سام قاضي، على جائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان أفلام العائلة العالمي (IFF) الواحد والعشرين.

وأقيم حفل توزيع الجوائز، أمس الأحد 23 تشرين الأول، في أحد استديوهات هوليوود في الولايات المتحدة الأمريكية.

الفيلم من إنتاج المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية، و يلخص مسيرة الثورة في مدينة داريا من خلال شخصية الناشط غياث مطر، حيث يتناول فترة انتقال الثورة من سلميتها إلى العسكرة، مؤكدًا أن العسكرة كانت نموًا طبيعيًا وحلًا اضطراريًا بعد السلمية، في ظل القتل المستمر من قبل نظام الأسد.

وتجنب مخرج الفيلم التركيز على مطر كبطل للقصة، رغم تناوله جوانب حياة الشهيد الثورية، معتمدًا التركيز على الفكرة التي أضاءت على الحراك الشبابي السلمي.

سام قاضي، مخرج فيلم "غاندي صغير"

سام قاضي، مخرج فيلم “غاندي صغير”

وقال أسامة القاضي، المستشار والخبير الاقتصادي السوري، لعنب بلدي في وقت سابق، إن الفيلم أكثر من رائع، وضرب مثلًا “لو أن الطبيب يأخذ نقطة دم واحدة ليشرح كل القضية السورية، أعتقد أن غياث مطر هي تلك النقطة المضيئة التي تشرح كل القضية السورية في كل الجسد السوري”.

وشدد القاضي، على هامش عرض الفيلم في مدينة اسطنبول نهاية العام الماضي، أن يكون هناك ماكينة إعلامية ثورية من أجل إعادة تخليد الرموز أحياء أو أموات، وعدم السماح لأي آلة أخرى أن تشوه الرموز والقامات الوطنية.

واعتبر عبد الرحمن الحاج، الكاتب والمعارض السوري، أن “غاندي الصغير” هو واحد من أجمل الأفلام التي من الممكن أن تختصر فكرة تاريخ الثورة السورية، كيف نشأت وما العوامل التي حركت الشباب، ثم دخولها في مسارات أخرى مثل مسار العنف.

ويهدف مهرجان أفلام العائلة العالمي إلى تقديم القصص والأفلام المنتجة بشكل مستقل لجميع أفراد الأسرة.

تابعنا على تويتر


Top