لبنان توقف شاحنة سورية تحمل حبوبًا مخدرة إلى السعودية

lebanon.jpg

الشاحنة السورية المحملة بحبوب مخدرة ( "ليبانون ديبايت)

ألقت السلطات اللبنانية اليوم، الثلاثاء 25 تشرين الأول، على شاحنة سورية محملة بحبوب “الكبتاغون” المخدرة.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الشاحنة ألقي القبض عليها في عبارة بمرفأ طرابلس، أثناء توجهها من سوريا إلى السعودية.

فيما ذكر موقع “ليبانون ديبايت” أن العناصر فتشوا الشاحنة بعدما أظهرت شاشات الـ”سكانر” خطبًا ما، ليعثر على صناديق كرتون بداخلها حبوب “الكبتاغون” المخدرة جرى إخفاؤها بسقف الشاحنة.

وكانت الشاحنة مخصصة لنقل البطاطا وتم توقيف سائقها السوري فادي اللطش.

ويعمد معظم تجار المخدرات في سوريا إلى تهريبه إلى دول الخليج وخاصة السعودية، الأمر الذي أكده المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، في آب الماضي، عندما قال إن “سوريا أصبحت من أكثر الدول المصنعة لأقراص “الإمفيتامين” المخدرة.

وكان أحد تجار المخدرات السابقين (رفض كشف اسمه) قال في وقت سابق، أن شخصيات نافذة في النظام السوري عملت على ترويج الحبوب المخدرة في الآونة الأخيرة بين الشباب، لأهداف مالية في المرتبة الأولى.

وأضاف التاجر، في حديثٍ إلى عنب بلدي، “عندما تلقي أجهزة الأمن القبض على تجار يحملون كمية من الحبوب المخدرة، تقوم بتسجيل نصفها في الضبط، وتباع الكمية الباقية عن طريق مسؤولين في الأمن”.

وكانت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام السوري، قالت في تقرير لها أواخر العام الماضي، إن انتشار مادة المخدرات في سوريا وصل إلى “حد خطير”.

تابعنا على تويتر


Top