مقتل ضابط “أسدي” فجّر نفسه “بالخطأ” في أنفاق القابون

Weflwew.jpg

المقدم مهيب عزيز صافيا، المسؤول عن حفر الأنفاق وتفجيرها في حي القابون بدمشق (فيس بوك)

قتل المقدم مهيب عزيز صافيا، المسؤول عن حفر الأنفاق وتفجيرها في حي القابون بدمشق، ونعته اليوم، الثلاثاء 25 تشرين الأول، عشرات الصفحات الموالية للنظان السوري.

ورصدت عنب بلدي على بعض الصفحات أن صافيا قتل عن طريق الخطأ أنثاء محاولته تفجير مبنىً في الحي، وأكدت صفحة “جريدة القرداحة” مقتل عدد من عناصر قوات الأسد خلال التفجير.

عمل صافيا الذي ينحدر من قرية بشلاما في القرداحة، ويلقبه الموالون بـ”المدمر” منذ سنوات كمهندس في تفجير الأنفاق، وذكرت “جريدة القرداحة”، أنه شقيق مديرها عناد صافيا.

كما أنه من مرتبات الوحدات الخاصة، وشقيق القتيل ليث صافيا، الذي قتل خلال المعارك قرب ثكنة هنانو في حلب، 2014.

وفجّرت قوات الأسد عشرات الأبنية السكنية قرب الحي، خلال السنوات الماضية، ما أدى إلى مقتل بعض المدنيين وإصابة آخرين بجروح.

ويخضع حي القابون لسيطرة المعارضة السورية، ويدخل في هدنة مع النظام السوري منذ نحو عامين، لكنها شهدت خروقات عدة من قبل قوات الأسد، وفق ناشطيه.

ويشارك الآلاف من المقاتلين المنحدرين من القرداحة وطرطوس، في المعارك إلى جانب قوات الأسد، ضمن تشكيلات تحمل أسماء مختلفة، وقتل المئات منهم خلال المعارك ضد فصائل المعارضة.

المقدم مهيب عزيز صافيا، المسؤول عن حفر الأنفاق وتفجيرها في حي القابون بدمشق (فيس بوك)

المقدم مهيب عزيز صافيا، المسؤول عن حفر الأنفاق وتفجيرها في حي القابون بدمشق (فيس بوك)

تابعنا على تويتر


Top