قتلى لقوات الأسد في الراشدين بحلب ومحاولات فاشلة للاقتحام

syria_aleppo211.jpg

عناصر من قوات المعارضة في مدينة حلب (انترنت)

قتل 15 عنصرًا لقوات الأسد وجرح آخرون، إثر محاولة اقتحام فاشلة في حي الراشدين وسوق الجبس بمدينة حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب اليوم، الأربعاء 26 تشرين الأول، أن محاولات اقتحام لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها، على عدة جبهات في مدينة حلب، أدت إلى مقتل وجرح العشرات منها.

وأعلنت غرفة عمليات “فتح حلب” اليوم، عبر حسابها في “تويتر”، “صد محاولة قوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة له على حي صلاح الدين في حلب المحاصرة، ووقوع العديد من القتلى والجرحى منه”.

في سياق متصل، فإن المعركة التي أعلن عنها “جيش الفتح” جنوب حلب، أمس الثلاثاء، مستمرة، وذكر الجيش “مقتل عددٍ من عناصر قوات الأسد، بعد وقوعهم بكمين بالقرب من تلة مؤتة في ريف حلب الجنوبي”.

المراسل أشار إلى أن هدوءًا يسود الجبهة في كتيبة الصواريخ وتلة أحد، بعدما أُحبطت عدة محاولات للتقدم على محور تلة مؤتة من قبل قوات الأسد.

وأحرز النظام السوري تقدمًا خلال الأيام الثلاثة الماضية على حساب فصائل المعارضة، فسيطر على كتيبة الصواريخ وتلة أحد وتلة بازو القريبة من مستودعات خان طومان.

تابعنا على تويتر


Top