إصابات جراء استهداف مدينة دوما بصواريخ أرض- أرض

Tqwdfg5e5thh1.jpg

آثار القصف على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 8 أيلول 2016 (عنب بلدي)

استهدفت قوات الأسد اليوم، الأربعاء 26 تشرين الأول، مدينة دوما في ريف دمشق، بأربع غارات جوية وصاروخين أرض- أرض، ما أدى إلى إصابات بين المدنيين.

وأوضح مراسل عنب بلدي في المدينة أن الصواريخ استهدفت الأحياء السكنية، ما أدى إلى إصابات متفاوتة، تزامنًا مع سقوط قذائف في مكان الصواريخ ذاتها، مترافقةً مع تحليق طيران الاستطلاع في سمائها.

المراسل أشار إلى أن أهالي المنطقة يصعب عليهم التمييز بين الصواريخ، إن كانت من قبل طيران الأسد أو موجهة من الطيران الروسي، نظرًا لعدم سماع صوت الطائرة.

وتعرضت المدينة، الاثنين 24 تشرين الأول، إلى قصف عنيف بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة آخرين.

وكان النظام السوري أرسل وفودًا خلال الأشهر الماضية، آخرها كان الأربعاء الماضي، على مقربة من معبر مخيم الوافدين، وخرجت بعدها اللجنة من دوما في اليوم ذاته بعدما قدمت شروط لما وصفتها بالمصالحة الأمر الذي رفضته اللجنة الممثلة لفعاليات المدينة.

وتخضع مدينة دوما، والغوطة الشرقية بشكل عام، لسيطرة المعارضة، وشهدت مجازر عديدة بين المدنيين، جراء استهدافها المتكرر، بما فيها المحرمة دوليًا.

تابعنا على تويتر


Top