“جينز” للبيع.. أزمة اللاجئين تأخذ نصيبها من سراويل المشاهير

Jeans-for-Refugees.jpg

من العرض الترويجي لحملة "جينز لأجل اللاجئين"

في مبادرة ليست الأولى من نوعها، افتتح المصمم الأمريكي جوني دار، الاثنين 24 تشرين الأول، معرض “جينز من أجل اللاجئين”، في العاصمة البريطانية لندن.

دار، الذي تشهد بصمته على أعماله الإنسانية فيما يخص أزمة اللاجئين، جمع ما يقارب 100 سروال جينز تعود لمشاهير عالميين، أمثال: شارون ستون، والتون جون، وفيكتوريا بيكهام، وعارضة الأزياء كلوديا شيفر، ليتم بيعها في مزاد علني يعود ريعه بالكامل لمساعدة اللاجئين حول العالم.

ووضع المصمم بصمته الفنية على السراويل، ليصبح كل سروال قطعة مميزة مليئة بالألوان البراقة، ما ساهم في وصول سعر بنطال عارضة الأزياء كيت موس إلى 6500 يورو حتى الآن، بحسب ما رصدت عنب بلدي في موقع المزادات “كاتا ويكي”.

والموقع مخصص للمزادات الإلكترونية، تم تأسيسه عام 2008، لتسهيل عملية البيع والشراء على العملاء.

وجاء “جينز من أجل اللاجئين” بالتزامن مع قيام السلطات الفرنسية بإخلاء مخيم “كاليه”، أو الغابة كما هو معروف، وهو مخيم عمل فيه جوني دار كمتطوع في خدمة اللاجئين ومساعدتهم.

الفكرة ليست جديدة من نوعها، إذ سبق وتداولت مواقع إلكترونية قيام تشافي هرناندز، لاعب فريق برشلونة سابقًا، بطرح يخته للبيع في مزاد علني لمساعدة اللاجئين القادمين من البحر المتوسط.

تابعنا على تويتر


Top