لقاء الحلفاء في موسكو لبحث الملف السوري السبت المقبل

df471.jpg

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، والسوري وليد المعلم (انترنت)

يعقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، السبت المقبل، مباحثات حول الوضع في سوريا وخاصة مدينة حلب.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر روسي اليوم، الأربعاء 26 تشرين الأول، أن وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، قد ينضم إلى الاجتماع، ويتم العمل على ذلك بهدف بحث الوضع في سوريا.

من جهته قال السفير السوري في موسكو، رياض حداد، في تصريح لقناة “الميادين” المقربة من المحور “الإيراني- السوري” إن زيارة المعلم إلى موسكو من أجل بحث المتغيرات التي حدثت خلال المرحلة الماضية.

وأضاف أن “اللقاء سيضع خطة عمل في المستقبل، لإيجاد تسوية أو حل سياسي لما يجري حاليًا في سوريا، وفي مدينة حلب تحديدًا”.

ويأتي اللقاء بعد عودة القصف والاشتباكات في حلب، السبت الماضي، عقب انتهاء التهدئة التي دعت إليها موسكو في الأحياء المحاصرة في حلب، من أجل خروج، من تصفهم بالمسلحين، وعقب إسبوعين من لقاء “لوزان” الذي جمع وزراء خارجية الدول المعنية بالشأن السوري وفي مقدمتهم روسيا وأمريكا، إلا أن الاجتماع لم يفضي سوى لتصريحات تحث على مواصلة الاتصال بين المجتمعين حول سوريا.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أعلن أمس أن موسكو لا ترى وجود بوادر لعقد لقاء وزاري بشأن سوريا بصيغة اجتماع لوزان في الوقت الحالي.

تابعنا على تويتر


Top