شقيق قيادي سابق في “القاعدة” يفجّر نفسه على أبواب حلب

RG5U7J6NHY4Y43GFR4T42.jpg

يونس القرعاوي (بتار الجزراوي) منفذ عملية تفجيرية في حلب- الجمعة 28 تشرين الأول (فتح الشام)

نعت جبهة “فتح الشام”، المقاتل يونس القرعاوي (بتار الجزراوي)، والذي فجر نفسه اليوم، الجمعة 28 تشرين الأول، على أبواب ضاحية “الأسد” في مدينة حلب.

ينحدر القرعاوي من مدينة البريدة التابعة لمحافظة القصيم في السعودية، وينتمي إلى فصيل “جند الأقصى”، الذي بايع في وقت سابق من تشرين الأول “فتح الشام”، إثر اقتتال مع حركة “أحرار الشام الإسلامية”.

ويونس هو الشقيق الأصغر لصالح القرعاوي، مؤسس كتائب “عبد الله عزام في بلاد الشام” عام 2004، وساهم في توجيه ضربات بالصواريخ ضد أهداف إسرائيلية.

كما يعتبر صالح القرعاوي أحد أبرز مؤسسي تنظيم “القاعدة” في السعودية، لكنه أقيل من جميع مناصبه بعد إصابته بقنبلة تسببت ببتر قدميه وإحدى يديه.

اعتقل القرعاوي عقب عودته إلى السعودية للعلاج عام 2008، ولا زال في سجون الرياض، كأحد أبرز المعتقلين المتهمين بالانتماء إلى تنظيم “القاعدة”.

ونفذت جبهة “فتح الشام” و”الحزب الإسلامي التركستاني” خمس عمليات تفجيرية بعربات مفخخة اليوم، ضد مواقع لقوات الأسد على أطراف حلب، خلال معركة تهدف إلى فك الحصار عن الأحياء الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top