الجيش الروسي يطلب من بوتين التصريح باستئناف قصف حلب

rosia12.jpg

رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي (انترنت)

أعلنت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، أنها طلبت من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، السماح باستئناف الضربات الجوية في مدينة حلب.

ونقل موقع “روسيا اليوم”، 28 تشرين الأول، عن الفريق، سيرغي رودسكوي، رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان، إن “هذا القرار اتخذ بسبب استمرار سفك دماء المدنيين، ومسارعة الإرهابيين إلى استئناف الأعمال القتالية ضد القوات الحكومية”.

وأعلنت عدة فصائل من المعارضة اليوم، معركة بهدف السيطرة على مدينة حلب وفك الحصار عن أحيائها الشرقية، واستطاعت السيطرة على ضاحية الأسد بعد تمهيد ناري وصاروخي كثيف، لتغدو على مشارف الأكاديمية العسكرية و”3000 شقة”.

الفريق ذكر أن “تعليق تحليق الطيران الروسي والسوري، فوق مدينة حلب مستمر منذ عشرة أيام مضت”.

وتابع “توجهنا إلى القائد الأعلى للقوات المسلحة طلب استئناف الضربات الجوية ضد التشكيلات المسلحة الغير شرعية في حلب الشرقية”.

وتجددت غارات الطيران الحربي الروسي والسوري على أحياء مدينة حلب، في الأيام القليلة الماضية، بعد هدوء دام عدة أيام، تزامنًا مع إعلان وزارة الدفاع الروسية، أن الطيران الحربي لم يحلق فوق المدينة منذ تسعة أيام.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش أيرنست، قال في مؤتمر صحفي، الأربعاء الماضي، إن روسيا تنفذ “الضربات ضد المدنيين لتحقيق أهدافها في سوريا”.

وأضاف “نعلم أيضًا أن روسيا تدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد، الأمر الذي يصعب من جهودنا الرامية إلى إيجاد حل سياسي”.

تابعنا على تويتر


Top