شادي حلوة يبشّر مؤيدي الأسد: سهيل الحسن وصل إلى حلب

rtgrh6jnmtb56hj6k86343wr.jpg

شادي حلوة إلى جانب العقيد سهيل الحسن (فيس بوك)

في خطوة وصفها متابعو صفحته بـ “التشجيعية”، قال الإعلامي السوري المؤيد للنظام، شادي حلوة، إن العقيد سهيل الحسن وصل إلى مدينة حلب، لقيادة العمليات العسكرية فيها.

وأكد حلوة أن وصول الحسن جاء بتكليف من “القيادة العامة” لقوات الأسد، ولم يعرف إلى الآن “المحور الذي سيقوم بفتح جبهة فيه وتطهيره من دنس الإرهاب”، وفق منشور عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، صباح اليوم، السبت 29 تشرين الأول.

ويعتبر شادي حلوة أحد أبرز إعلاميي النظام السوري في حلب، وشارك في تغطية معارك قوات الأسد في مناطق عدة، آخرها في محافظة حماة.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت أمس على ضاحية “الأسد” جنوب غرب حلب، في تقدم يهدف إلى فك حصار النظام السوري عن الأحياء الشرقية.

ويرى مؤيدو الأسد في سهيل الحسن (النمر)، الضابط المخلّص من “الإرهاب”، بحسب تعبيرهم، وشارك في معارك حمص وحماة وإدلب وحلب.

في حين يرى ناشطون أن الحسن تحوّل إلى “فزّاعة” دون تأثير فعلي، وهو المعروف باتباعه سياسة “الأرض المحروقة” تجاه خصومه.

تابعنا على تويتر


Top