طفل مجهول داخل “كرتونة” يشغل أهالي برزة في دمشق

CHILD_BARZA_SYRIA1.jpg

الطفل مجهول الهوية في حي برزة بدمشق - 29 تشرين الأول (فيس بوك)

عثر أهالي حي برزة، شرق العاصمة دمشق، على طفل داخل علبة كرتونية فجر اليوم، السبت 29 تشرين الأول، في حادثة أثارت حفيظة الأهالي في المنطقة.

وأفاد الناشط الإعلامي في حي القابون، عدي عودة، لعنب بلدي، إن الطفل عثر عليه في الساعة الواحدة من فجر اليوم، موضحًا أن شخصًا وجده على الطريق العام في حي برزة.

وقال عودة لعنب بلدي إن الطفل موجود حاليًا لدى “زيبق برزة”، داعيًا كل من يتعرف عليه إلى التواصل معه.

سيل من التعليقات جاء من سوريين على الحادثة، وكتب أحدهم “لو كنت بالشام كنت أخدته وربيته”، بينما تساءل أحدهم “لماذا رماه أهله في ظل الأوضاع التي تمر بها البلد؟”، ورد عليه أحدهم “الله أعلم بظروف أهله”.

وبينما توقع بعض المعلقين أن يكون الطفل مخطوفًا أو مسروقًا، عزا آخرون السبب “ربما بسبب الضائقة المادية التي يعيشها الأهالي في المنطقة، رغم أن ذلك ليس سببًا لرمي طفل في العراء دون اهتمام”.

بدورها نشرت صفحة “مفقودين وشهداء مجهولي الهوية في دمشق وريفها” في “فيس بوك” صورة للطفل قبل قليل، ودعت إلى التواصل معها وتزويدها بالمعلومات “علّ الطفل يعود إلى أهله في أقرب وقت”.

وشهد الحي حوادث اختطاف من قبل “شبيحة” حي عش الورور المجاور، وطالت نساءً من الحي، إلا أن قصة الطفل لم تكشف تفاصيلها حتى ساعة إعداد التقرير.

ويخضع حي برزة بمعظمه لسيطرة الجيش الحر، ووقع قبل نحو عامين هدنة مع نظام الأسد، قضت بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات أمام المدنيين وإدخال المساعدات وإطلاق سراح معتقليه، لكن الهدنة تعرضت لعدة خروقات منذ ذلك الحين.

أخفت عنب بلدي ملامح الطفل لأسباب مهنية.

تابعنا على تويتر


Top