المعارضة على تخوم حيّ الزهراء.. والنظام يخسر مواقع جديدة في حلب

rgrhjnthbyj6unhtbre.jpg

عربة تابعة لحركة "أحرار الشام الإسلامية" في معركة حلب- الجمعة 28 تشرين الأول (عنب بلدي)

أحرزت فصائل المعارضة اليوم، السبت 29 تشرين الأوّل، تقدّمًا جديدًا على الجبهة الغربية لمدينة حلب، بعد أن أطلقت أمس معركة جديد تستهدف نقاطًا جديدة للنظام غربي وجنوب غربي المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي، أنّ المعارضة تمكّنت من السيطرة على مجمّع “فاميلي هاوس”، الذي يبعد عن حيّ جمعية الزهراء حوالي 3 كيلو متر.

كما سيطرت فصائل المعارضة على مساكن “بيوت مهنا” الواقعة إلى القرب من “فاميلي هاوس”، التابعة لمنطقة الراشدين الغربي، قريبًا من الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة النظام السوري.

وبدأت فصائل “جيش الفتح” و”فتح حلب” عملًا عسكريًا مشتركًا صباح أمس، بهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة، بعد خسارتها لنقاط تقدمت إليها قبل أشهر، وأبرزها منطقة الراموسة والكليات العسكرية.

وكان يوم أمس شهد سيطرة المعارضة على كامل منطقة “ضاحية الأسد”، فيما انتقلت الاشتباكات إلى مشروع “1070 شقّة” في منطقة الحمدانية.

وبتقدّم المعارضة في الضاحية التي تعد واجهة مشروع “3000 شقّة” في منطقة الحمدانية، تسعى إلى نقل المعارك إلى وسط المدينة خلال الأيام القادمة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رفض أمس استئناف القصف الجوّي على الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بهدف منح الوقت الكافي لفصل “الجماعات المسلحة عن التنظيمات الإرهابية” الأمر الذي أثار استنكار موالي نظام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top