فصائل في درعا تطلق معركةً للسيطرة على “الكتيبة المهجورة”

syria_daraa.jpg

قوات من الجيش الحر في مدينة درعا (انترنت)

أعلنت عدة فصائل من المعارضة في ريف درعا عن معركة، بهدف استعادة السيطرة على الكتيبة المهجورة شرق بلدة إبطع، والتي خسرتها في أيلول الماضي بعد معارك ضد قوات الأسد.

ونشر المكتب الإعلامي لبلدة داعل اليوم، السبت 29 تشرين الأول، أن عدة فصائل في ريف درعا أعلنت معركة تحت اسم “صد البغاة” بهدف استعادة السيطرة على الكتيبة المهجورة، وقصف مكثف بالقذائف الصاروخية من قبل قوات الأسد على المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، قيام قوات الأسد ليل أمس، الجمعة باستقدام تعزيزات عسكرية، للكتيبة المهجورة قرب النعيمة.

فصائل “الجيش الحر” رصدت تحركات قوات الأسد في الكتيبة، وقصف التعزيزات العسكرية براجمات الصواريخ ما أدى لإعطاب العديد من الآليات، بحسب المراسل.

وأكد أن المواجهات بدأت بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في محيط الكتيبة المهجورة، وسط هجوم براجمات الصواريخ من قبل قوات المعارضة، وسقوط قتيلين من الفصائل.

واستطاع النظام أن يسيطر على الكتيبة المهجورة في 3 أيلول الماضي، ما مكنه من كشف الطريق الواصل بين ابطع وداعل، ليصبح مرصودًا ناريًا وبالتالي فإن البلدتين باتتا في خطر “السقوط”.

وكان النظام السوري سعى عقب سيطرته على مدينة الشيخ مسكين، مطلع العام الجاري، إلى التفاوض مع “الجيش الحر” في مدينتي ابطع وداعل، للوصول إلى هدنة ورفع علم النظام في مراكزهما الحكومية، إلا أن بعض الجهات في المعارضة رفضت ذلك.

تابعنا على تويتر


Top