الخارجية الأمريكية تطلب من عائلات دبلوماسييها مغادرة اسطنبول

U.S-Consulate-General-Istanbul.jpg

بوابة القنصلية الأمريكية في اسطنبول (إنترنت)

طلبت وزارة الخارجية الأمريكية من عائلات دبلوماسييها في اسطنبول مغادرة تركيا بسبب ما اعبترته “تهديدات متزايدة من جماعات إرهابية”.

وحذرت الوزارة رعاياها، في بيانٍ نشر على الموقع الإلكتروني، مساء السبت 29 أيلول، من السفر إلى بعض المناطق، خاصةً إلى جنوب تركيا.

ودعت إلى الأخذ بعين الاعتبار المخاطر التي تسببها “تهديدات متزايدة من جماعات إرهابية”، بحسب البيان.

وقالت الخارجية إن التحذير يأتي بناء على معلومات استخباراتية، بأن مجموعات “متطرفة” تواصل الجهود لاستهداف رعاياها في اسطنبول، والذين يترددون إليها.

لكنها أوضحت أن القنصلية الأمريكية في المدينة ستبقى مفتوحة بكامل طاقمها، مضيفةً أن هذا التحذير، فقط للرعايا في اسطنبول، وليس لبقية بعثاتها الدبلوماسية في تركيا.

وأشار البيان إلى أن الإدارة تواصل متابعة الأمر بشكل سري في البلاد.

وليست المرة الأولى التي تحذّر فيها أمريكا رعاياها من تهديدات عمليات قد تستدفهم، في الوقت الذي شهدت فيه تركيا عدة عمليات توصف بـ “الإرهابية”.

تابعنا على تويتر


Top