فصائل المعارضة تبدأ اقتحام مشروع الـ “3000 شقة” في حلب

syria_alepoo1.jpg

توجه قوات المعارضة إلى مشروع ال3000 شقة (عنب بلدي)

أعلنت فصائل المعارضة السورية استئناف معركة حلب، بالتمهيد المدفعي والصاروخي على مشروع الـ “3000 شقة” غربي حلب اليوم، الأحد 30 تشرين الأول.

وذكرت جبهة “فتح الشام” في حسابها على “تويتر”، “بدأ التمهيد بكافة الأسلحة على قوات الأسد في 3000 شقة والأكاديمية العسكرية تمهيدًا لاقتحامهما، وتوجه العديد من المقاتلين إلى تخوم المشروع بهدف اقتحامه”.

وأشار مراسل عنب بلدي في المدينة إلى فتح قوات المعارضة عدة جبهات أخرى في المدينة، “إلى جانب الجبهات التي يجري العمل عليها بشكل أساسي، بهدف تشتيت قوات الأسد والميليشيات المساندة له”.

واستطاعت قوات المعارضة السيطرة في اليومين الماضيين من بدء المعركة، السيطرة على عدة نقاط بعد ضاحية الأسد، كمجمع “الفاميلي هاوس” وكتلة المباني الصفر، التي تبعد عن حيّ جمعية الزهراء حوالي 3 كيلو متر.

وبالسيطرة على مشروع “3000 شقة”، تصبح قوات المعارضة على تخوم حي الحمدانية، وتسعى قوات المعارضة السيطرة عليها وعلى الأحياء في حلب الجديدة لمحاصر الأكاديمية العسكرية والسيطرة عليها.

وبدأت فصائل “جيش الفتح” و”فتح حلب” عملًا عسكريًا مشتركًا صباح الجمعة 28 تشرين الأول، بهدف إلى فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة، بعد خسارتها لنقاط تقدمت إليها قبل أشهر، وأبرزها: منطقة الراموسة والكليات العسكرية.

تابعنا على تويتر


Top