مقتل قائد فوج درع الأسد في حماة.. ورصاص طائش يردي أخاه قتيلًا

hama3.jpg

قتل قائد فوج “درع الأسد” أسامة زمام، الملقب بـ “أبو سليمان”، في الاشتباكات الدائرة بين قوات المعارضة وقوات الأسد في طيبة الإمام بريف حماة الشمالي.

ونعت عدة صفحات موالية في مدينتي طرطوس وصافيتا، القتيل مشيدة بالدور القتالي الذي لعبه في عدة معارك دارت بمختلف الأراضي في سوريا.

وأثناء تشييع القتيل في مسقط رأسه في مدينة صافيتا، قتل أخوه المدعو “قصي” برصاص طائش أطلق خلال عملية التشييع، الأمر الذي وصفته الصفحات بـ “المأساة الحقيقية”.

13557954_298210503846917_776693050303263265_n

ويعد فوج درع الأسد، من أبرز الأفواج القتالية المهاجمة والمؤازرة في ريف حماة، ويتوزع على عدة قطاعات “سلمية، أثريا، الشيخ هلال”.

وتتوزع رواتب عناصره حسب الاختصاصات، من 55000 ليرة سورية، يتم توزيعها بشكل مباشر من “الحجاج الإيرانيين”، ولا يسمح لأي مقاتل أن يستلم عن غيره من رفاقه.

ويسقط العديد من القتلى والجرحى أثناء عملية تشييع قتلى النظام، نظرًا للكم الهائل من الرصاص الذي يطلق فرحًا باستشهادهم.

وشهدت جبهات حماة الأسبوع الماضي، معارك عنيفة بين قوات المعارضة من جهة وقوات الأسد والميليشيات المساندة له من جهة أخرى، استطاعت من خلالها قوات الأسد السيطرة على صوران والتقدم باتجاه طيبة الإمام.

تابعنا على تويتر


Top