تنظيم “الدولة”: قتلنا 30 عنصرًا من “الجيش الحر” و”PKK” في ريف حلب

tr666hhhrd44fy67ujnb.jpg

عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (أعماق)

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” عن مقتل 30 عنصرًا من “الجيش الحر” وقوات “سوريا الديمقراطية”، الاثنين 31 تشرين الأول، في مواجهات منفصلة بريف حلب.

وذكرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، أن 20 عنصرًا من فصائل المعارضة قتلوا ودُمّرت أربع سيارات رباعية الدفع، عقب دخولهم إلى قرية عبلة جنوب بلدة أخترين في ريف حلب الشمالي.

وأشارت “أعماق” إلى أن مقاتلي التنظيم استدرجوا عناصر من “الجيش الحر” إلى داخل قرية عبلة، لتنفجر سيارة مفخخة في تجمع لهم.

وخلال محاولتهم الانسحاب من القرية، وقع عدد من عناصر “الحر” في حقل للألغام، مما تسبب في تراجع من تبقى نحو مواقعهم شمال القرية، بحسب الوكالة.

من جهة أخرى، أكدت الوكالة مقتل عشرة مقاتلين من قوات “سوريا الديمقراطية”، واصفة إياهم بـ “مسلحي الـ PKK”، وذلك خلال تصدي التنظيم لمحاولتهم التقدم باتجاه قرية “ديرنتة” الواقعة شرق المدينة الصناعية بريف حلب.

وتشهد مناطق تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي تناقصًا في رقعتها، إثر معارك مع “الجيش الحر” من جهة، وقوات “سوريا الديمقراطية” من جهة أخرى.

تابعنا على تويتر


Top