روسيا “تؤجل” عودة السوريين للحياة السلمية إلى أجل غير مسمى

SHWEEEEEEEEEEEGOOOOOOOOOOOOO.jpg

وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو (REUTERS)

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن عودة السوريين إلى الحياة السلمية ستؤجل إلى أجل غير مسمى.

وقال شويغو خلال اتصال هاتفي مع قادة القوات المسلحة الروسية، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الثلاثاء 1 تشرين الثاني، إن “احتمال بدء العملية السياسية وعودة الشعب السوري للحياة السلمية تؤجل لأجل غير مسمى”.

الوزير الروسي أرجع السبب إلى ما أسماه “الإرهاب الذي يضرب سوريا”، وبأنه “حجر عثرة على طريق إحلال السلام”، مشيرًا إلى “ضرورة عمل جماعي مشترك للقضاء على الإرهاب”.

ويأتي تصريح شويغو بعد أيام على بدء “ملحمة حلب الكبرى”، التي أعلن عنها فصائل المعارضة لفك الحصار عن الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.

شويغو أشار إلى أن “أكثر من ألفين ممن يطلق عليهم (المعارضون المعتدلون) شنوا هجمات كثيفة على أحياء سكنية ومدارس ومستشفيات بدعم من 22 دبابة (معتدلة) و15 مدرعة و8 سيارات (جهادية) يقودها انتحاريون وراجمات صواريخ”.

وأكد أن العسكريين الروس في سوريا لا يستخدمون الطيران في حلب منذ 16 يومًا بأمر من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وكان الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، قال إن “بوتين رفض استئناف القصف على الأحياء المحاصرة في حلب، من أجل إعطاء فرصة لفصل المعارضة المعتدلة عن الجماعات الإرهابية”.

القرار الروسي حمل موالين للنظام السوري لشن هجوم وانتقادات على روسيا متهمينها بـ “الخيانة”، وبإعطار الروح للمسلحين.

وكان تأزم العلاقة بين أمريكا وروسيا في الأسابيع الماضية حول فصل المعارضة المعتدلة عن المتشددة في سوريا، وتبادل الاتهام بينهما، أجل استئناف المباحثات السياسية في جنيف بين الأطراف السورية ما ينذر باستمرار الحرب في الفترة المقبلة.

تابعنا على تويتر


Top