أمر بقتل المتظاهرين في ريف دمشق

الأسد يعين رئيسًا جديدًا للجنة الأمنية في حماة

5uj5h56yh5gt7ki86ju.jpg

العميد جمال يونس خلف الإعلامي شادي حلوة (فيس بوك)

أصدر بشار الأسد قرارًا، الأربعاء 2 تشرين الثاني، يقضي بتعيين العميد الركن جمال يونس قائدًا للفرقة الثامنة، ورئيسًا للجنة الأمنية والعسكرية في محافظة حماة.

وجاء قرار الأسد بعد شهرين على إعفاء اللواء موفق أسعد من رئاسة اللجنة الأمنية في حماة، ليحل مكانه اللواء عبدو عيسى إبراهيم.

وأكدت مصادر متطابقة خبر تعيين يونس رئيسًا للجنة الأمنية في المحافظة، دون ذكر تفاصيل وحيثيات عن الموضوع.

وشغل يونس رئيسًا للجنة الأمنية في حماة عامي 2014 و2015، قبل أن يستبدل باللواء موفق أسعد مطلع العام الجاري.

يونس المولود في ريف طرطوس، ذكرته منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير لها بتاريخ تشرين الثاني 2011، وتحت عنوان “سوريا: التوصل إلى أسماء القادة الذين أمروا بالقتل”.

ونقلت المنظمة عن مصادر لها أن العميد جمال يونس، والذي شغل قائد الفوج 555 مطلع الثورة، أعطى أوامر شفهية بإطلاق النار على المتظاهرين أثناء انتشار قوات الأسد في مدينة معضمية الشام، في ريف دمشق الغربي.

عمل يونس على إجراء ملفات هدن ومصالحات في عدة مناطق من محافظة حماة قبل عامين، كما شارك في معارك استعادت من خلالها قوات الأسد سيطرتها على مدن وقرى شمال المحافظة، لا سيما خلال تشرين الأول الماضي.

تابعنا على تويتر


Top