مديرة “نيويورك تايمز” في بيروت تصبّح على بشار الأسد من دمشق

rvrth5th5j6jbreg4y65hynbh.jpg

الصحفية الأمريكية آن برنارد

نشرت الصحفية الأمريكية آن برنارد، وهي مديرة مكتب صحيفة “نيويورك تايمز” في بيروت، تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، ألقت التحية من خلالها لبشار الأسد.

وكتبت برنارد صباح اليوم، الأربعاء 2 تشرين الثاني “صباح الخير دمشق، صباح الخير سيدي الرئيس”، في تغريدة أرفقتها بصورة من العاصمة السورية، وفيها تظهر صورة لبشار الأسد.

وأحدثت التغريدة غضبًا لدى متابعي الصحفية الأمريكية عبر “تويتر”، وكتب أحدهم متعجبًا “كيف لصحفية في نيويورك تايمز أن تلقي التحية لديكتاتور دمشق؟”.

في حين رد آخر على ما ورد في تغريدتها بنشر صورة لضحية قضى في سجون النظام تحت التعذيب، من ضمن الصور التي سرّبها “قيصر” سابقًا.

برنارد هي ذاتها من قابل بشار الأسد، ضمن وفد صحفي غربي، أمس الثلاثاء، ونقلت عنها وكالات غربية تأكيد الأسد بقاءه في منصبة لعام 2021.

ونقلت برنارد في تقريرها أمس وعد الأسد لضيوفه بأن “عهدًا جديدًا من الانفتاح والشفافية والحوار سيبزغ في سوريا”.

وتعمل آن على تغطية ملفات لبنان وسوريا والشرق الأوسط عمومًا، وسبق أن كلفت بتغطيات صحفية في روسيا وهاييتي والولايات المتحدة.

تابعنا على تويتر


Top