“الموتورات” تشارك الانغماسيين في أحياء حلب

motor-Syria-Aleppo.jpg

انغماسيون في حركة "أحرار الشام الإسلامية" قبل الهجوم على مشروع 3000 شقة (أحرار الشام)

 شاركت عشرات الدراجات النارية (الموتورات) الانغماسيين في اقتحام أحياء حلب، الواقعة تحت سيطرة النظام السوري.
 
وأفاد مصدر مطلع لعنب بلدي أن الانغماسيين يستخدمون “الموتورات” لسهولة وسرعة التنقل، إذ تبلغ سرعتها بين ال 70-180 كيلو متر، إضافة لإمكانية التوغل داخل المباني والأزقة الضيقة داخل الأحياء، على خلاف العربات المصفحة بطيئة الحركة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها الموتورات في الانغماس بهذه الطريقة.
 
الانغماسيون تمكنوا من الهجوم على محوري “مشروع 3000” وحي حلب الجديدة، وذلك خلال المرحلة الثانية من معركة فك حصار حلب، التي أطلقتها فصائل المعارضة اليوم، الخميس 3 نوفمبر 2016.
 
وتمكنت الفصائل من التقدم إلى داخل مشروع 3000 غرب مدينة حلب، للمرة الأولى، بعد سيطرتها قبل أيام على ضاحية الأسد، في المعارك التي تهدف لفكّ الحصار عن أحياء حلب الشرقية.

وتعتبر الموتورات وسيلة التنقل الأولى المستخدمة في المناطق المحررة، فاستهلاكها القليل للبنزين يمكنها من قطع ثلاثة أضعاف المسافة التي تستهلكها السيارات بذات الكمية ما يتلاءم مع قلة توفّر المحروقات، فضلًا عن خفة وزنها إذ لا تتجاوز الطن ما يساعدها في الحركة بشكل كبير.

تابعنا على تويتر


Top