تركيا تعتقل رئيسي حزب الشعوب الديمقراطي وتسعة من أعضائه

Untitled-179.jpg

صلاح الدين ديميرطاش - رئيس حزب الشعوب الديمقراطي

ألقت السلطات التركية القبض على رئيس حزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين ديميرطاش، والرئيس الثاني للحزب، فيغان يوكسك داغ، وعددٍ من نواب الحزب بتهم متعلقة بالإرهاب.

ونقلت وكالة الأناضول اليوم، الجمعة 4 تشرين الثاني، عن نيابة ولاية ديار بكر، أنها “فتحت تحقيقًا بحق النواب عن الحزب صلاح الدين ديميرطاش، وفيغان يوكسك داغ، وصري ثوريا أوندر، وضياء بير، وغولسر يلدرم وإمام تاشجير”.

النيابة حددت التهم بالانتساب لمنظمات إرهابية مسلحة، والتحريض على ارتكاب جرم، والترويج لمنظمة إرهابية في داخل الأراضي التركية، إضافة لإهانة الجمهورية التركية، وإهانة الشعب التركي ورئيس الدولة.

وأصدرت النيابة قرار بحث وتوقيف بحق النواب المذكورين، بسبب ما قالت إنه العثور على أدلة ملموسة تظهر وجود شبهات قوية لتورطهم في تهم الإرهاب المذكورة، وتم بعدها تنفيذه.

وانفجرت سيارة مفخخة بالقرب منه إدارة شعبتي مكافحة الإرهاب، وقوات مكافحة الشغب اليوم في ولاية ديار بكر، ما أدى لوقوع العديد من الجرحى.

ويأتي هذا التفجير بعد ساعات من حملة الاعتقالات التي قامت بها الشرطة التركية، مساء أمس الخميس.

وكان ديميرطاش اتهم الدولة التركية بالوقوف خلف حملة “تعديات” استهدفت حزبه، ردًا على “الهجمات الدامية” التي يشنها عناصر حزب العمال الكردستاني على الجيش التركي.

ويضم حزب الشعوب الديمقراطي أغلبية كردية، فيما يتهم معارضون أتراك أعضاءه بدعم حزب العمال الكردستاني سياسيًا والترويج له إعلاميًا، متغاضيًا عن “العمليات الإرهابية” التي ينفذها داخل البلاد، وأودت بحياة عدد من عناصر الجيش والشرطة في بعض الولايات التركية.

تابعنا على تويتر


Top