روسيا تعلن سريان التهدئة في حلب.. مجزرة للطيران في الأتارب

df571.jpg

اثار القصف على مدينة الاتارب في ريف حلب (لجان التنسيق في مدينة الاتارب فيس بوك)

شهدت مدينة حلب شمال سوريا هدوءًا حذرًا بعد ساعات على بدء سريان التهدئة التي أعلنت عنها روسيا، والتي تستمر تسع ساعات.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب اليوم، الجمعة 4 تشرين الثاني، أن المدينة هادئة بشكل عام مع توقف المعارك على جميع الجبهات باستثناء بعض “المناوشات”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن تهدئة “إنسانية” في المدينة، من الساعة التاسعة صباح اليوم، وحتى الساعة السابعة مساءً.

وأوضحت الوزارة أن مركز حميميم نظم ستة ممرات إنسانية مخصصة لخروج المدنيين، إضافة إلى ممرين مخصصين لخروج المسلحين بأسلحتهم، أحدهما يؤدي إلى الحدود مع تركيا والثاني إلى مدينة إدلب.

لكن المراسل أكد عدم خروج أي شخص مدني باتجاه المعابر الكاذبة.

وعقب سريان التهدئة تعرضت مدينة الأتارب في ريف حلب إلى قصف من الطيران الحربي بالقنابل المظلية، ما أدى إلى سقوط ضحايا بينهم أطفال.

وقالت لجان التنسيق المحلية، عبر صفحتها في “فيس بوك”، إن منازل دمرت بشكل كامل جراء القصف، الذي أدى إلى مقتل طفلين من عائلة أحمد عطا عكوش، وبتر رجل طفل ثالث، في حين تحدث ناشطون عن مقتل خمسة أطفال.

وتأتي التهدئة بعد إعلان عدة فصائل من المعارضة، الجمعة الماضي، إطلاق معركة بهدف السيطرة على مدينة حلب وفك الحصار عن أحيائها الشرقية.

واستطاعت السيطرة على ضاحية الأسد وقرية منينان ومجمع الفاميلي هاوس القريب من حلب الجديدة بعد تمهيد ناري وصاروخي كثيف وتفجير عربات مفخخة، لتبدأ التقدم نحو حي حلب الجديدة ومشروع “3000 شقة”.

تابعنا على تويتر


Top