فيلق حمص يعيد هيكلة قياداته بعد مقتل قائد عملياته

Untitled-6.jpg

قيادة فيلق حمص أثناء إلقاء البيان، 5 تشرين الثاني 2016 (إنترنت)

أعلن فيلق حمص اليوم، السبت 5 تشرين الثاني، عن إعادة هيكلة قياداته العسكرية، بعد أن فرغت مناصب مهمة داخل الفيلق إثر كمين لقوات النظام أودى بحياة ثلاثة قياديين في الفيلق.

وجاء في البيان المصوّر، الذي نشره الفيلق عبر “يوتيوب”، أنه تمّ تكليف قادة جدد في الأماكن التي أصبحت فارغة، وأوضح أن التكليفات جاءت إثر اجتماعات دارت بين عدد من ضباط المكتب وقيادة الفيلق، بهدف زيادة الفاعلية والنشاط.

وأضاف البيان، أنّ النصيب الأكبر من نتائج الاجتماعات كانت في صالح القطاع العسكري، والتركيز على دور الضباط والكوادر العلمية، والاعتماد على أصحاب الكفاءات، مع جميع القادة الثوريين والميدانيين من خلال التنسيق وعقد الدورات التدريبية.

وكان الأسبوع الماضي شهد مقتل العميد محمود أيوب، المستشار العسكري لفيلق حمص، والعقيد الركن شوقي أيوب رئيس قسم التخطيط في الفيلق، والمهندس فيصل عوض، رئيس قسم الإشارة في الفيلق وذلك في كمين لقوات الأسد.

ويعتبر العقيد شوقي أيوب من أبرز ضباط “الجيش الحر” في محافظة حمص، وانشق عن قوات الأسد في العام الأول للثورة، وينحدر من مدينة الرستن.

وخاض أيوب معارك عديدة ضد قوات الأسد، وتسلم القيادة العسكرية لـ “فيلق حمص” منذ تأسيسه قبل عامين، وأشرف على سير عملياته ضد النظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top